FARFESHplus.COM
spacer
spacer
مسلسلات رمضان 2018
spacer
adha2018
spacer
spacer

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها

موقع فرفش بلس
13:00  07/08/2018
Share  

يدرك الأطباء جيداً أن التعامل مع الأمراض وتشخيصها من الأمور الخطرة والحساسة جداً؛ فلقد قضوا سنوات داخل كليات الطب من أجل اكتساب الخبرة والمعرفة بتحديد المرض بنجاح؛ لأنها الخطوة الأولى والأهم في سبيل تحقيق العلاج. ولكن بالطبع، فإن البكتيريا والفيروسات ليست ساذجة، فهي تقوم بعدة عمليات للتمويه من أجل خداع الأجسام المضادة للجسم، وهو الأمر الذي قد يتسبب بالتشخيص الخاطئ من الطبيب للمرض. وفي السطور التالية سوف تتعرف على قائمة بأشهر الأمراض التي قد تتسبب بالحيرة لدى الأطباء عند محاولة تشخصها بسبب الأعراض المتناقضة أو المتشابهة مع أعراض لأمراض أخرى.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 1

1- أمراض القلب

تعد أمراض القلب من أهم المسببات للرجال والنساء حول العالم، وتكمن المشكلة فيما يتعلق بها أن نوباتها قد تحدث فجأة وبأعراض قد تبدو غير خطيرة على الإطلاق. فعلى سبيل المثال الشعور بألم بسيط في الصدر وضيق في التنفس أو أوجاع في الرقبة كل تلك الأمور قد تبدو أعراضًا عادية للإرهاق، ولكن في الحقيقة قد تكون تلك علامات مبكرة للتعرض لأزمة قلبية قد تؤدي إلى الوفاة. والجدير بالذكر أن أمراض القلب لدى الرجال والنساء تختلف، فعند إجراء الفحوصات تظهر واضحة لدى الرجل من خلال انسداد شرايين القلب، أما عند النساء فإن ارتفاع نسبة تراكم الكوليسترول من أهم صورها.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 2

2- اختناق النوم

من أكثر الأمراض خداعاً، فأعراضه تبدأ بالشخير العادي المزعج أثناء النوم، الذي لا يكون في بعض الأحيان سوى علامة عن توقف التنفس والدخول في حالة من الاختناق. وتكمن المشكلة في اختناق النوم أنه يرفع من احتمالية الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، لذلك استمرار حالات الشخير أثناء النوم من الأعراض التي يجبرك تكرارها على زيارة الطبيب. ومن أكثر الأشخاص المعرضين لاختناق النوم الذي يمكن أن يؤدي إلى انقطاع التنفس والوفاة أثناء النوم هم أصحاب الوزن الزائد.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 3

3- القولون العصبي

من أكثر الأمراض انتشار بين البشر في الوقت الحالي وقد يخطئ الكثير من الأطباء في تشخصيه بسبب أعراضه دائمة التغير التي لا ترتبط بأي قواعد ثابتة. ويخلط الكثير من الأطباء بين مرض القولون العصبي وبين تهيج الأمعاء أو الجفاف الهضمي، بسبب تشابه الأعراض، فمرض القولون العصبي ماهر في التخفي والتمويه؛ لأنه قد يتسبب بالإمساك وألم البطن في يوم ثم تسبب بالإسهال في اليوم التالي، لهذا قد يتطلب الأمر وقتاً من الطبيب حتى يتم اكتشاف وتشخيص المرض بدقة.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 4

4- التهاب الكبد (ج)

يمكن أن يؤدي التهاب الكبد (ج) إلى الأضرار بصمت لسنوات وحتى لعقود حتى تظهر الأعراض فهو يستهدف تدمير الكبد بخبث وبشكل بطيء. ولحسن الحظ أن تطور الطب في الوقت الحالي أنتج عن تقنيات وأساليب يستطيع من خلالها الأطباء تشخيص المرض وتحديده بشكل أسرع. ففي الماضي كان الإنسان أكثر تعرضاً للمرض، بسبب اضطرار الأطباء إلى استعمال الإبر أكثر من مرة لأكثر من طفل، كما كانت حالات نقل الدم في العمليات الجراحية من أهم أسباب المرض.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 5

5- الكلاميديا

أحد الأمراض المنقولة بشكل فاحش بسبب البكتيريا سلبية الغرام التي ليس له أعراض واضحة؛ حيث يظهر أغلب المصابين بالعدوى بدون أعراض، وقد يستغرق ظهور الأعراض عدة أسابيع بعد الإصابة بالعدوى. ولقد بلغ عدد المصابين بالمرض حول العالم أكثر من 1,6 مليون شخص عام 2016 وتعد إفرازات القضيب وحرقة في الإدرار وألم وانتفاخ في خصية أو في الخصيتين من أهم علامات الإصابة بالمرض. ويجب الحصول على استشارة طبية عاجلة؛ لأن مرض الكلاميديا يمكن أن ينتشر في القناة التناسلية العليا لتتسبب بمرض التهاب الحوض والذي قد يؤدي إلى العقم.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 6

6- داء ترسب الأصبغة الدموية

هو مرض وراثي يحفز الجسم على إنتاج كمية كبيرة من الحديد، ونادراً ما تظهر أعراضه على البشر قبل سن الـ 50، وفي الأغلب يتم اكتشافه عند إجراء تحاليل الدم، وتحديداً عند ملاحظة الأطباء وجود التهاب خفيف في الكبد. ويؤدي التأخر في اكتشاف هذا المرض الصامت إلى قصور القلب والفشل الكبدي والسكري؛ لهذا فحص مستويات الحديد إذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من هذا المرض من أهم إجراءات الوقاية التي يجب أن تحصن بها نفسك. وبجانب إجراء التحاليل الطبية ينصح الأطباء بالتبرع بالدم مرة كل شهر أو كل بضعة أشهر حتى يتم فرض السيطرة جيداً على المرض في حال ظهوره.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 7

7- قصور الغدة الدرقية

يعاني مرضى قصور الغدة الدرقية من عدم استطاعة الغدة من إنتاج الهرمونات بكميات كافية؛ مما يجعل الجسم يطلق علامات تحذيرية تتشابه مع الكثير من الأمراض العادية مثل الإمساك والجلد الجاف وزيادة الوزن وتساقط الشعر وقلة كثافته. لذلك زيارة الطبيب عند الشعور بأي تعب أمر في غاية الأهمية؛ لأن مرض قصور الغدة الدرقية من الأمراض الخطيرة طويلة المدى التي قد تعرض حياة المريض للخطر.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 8

8- مرض الألم العضلي الليفي

أعراض مرض الألم العضلي الليفي غامضة جداً لدرجة أن بعض الأطباء قد يشككون في وجودها من الأساس، فمركز السيطرة على الأمراض الأميركي يرفض الاعتراف بهذا المرض بسبب عدم وجود أعراض يمكن رؤيتها أو ملاحظتها بالعين. فمرضى الألم العضلي الليفي يعانون من الإعياء وآلام الجسم المنتشرة، وهو ما يسبب الحيرة للأطباء؛ لأنه لا يمكن اختبار أو قياس مستويات الإرهاق أو الألم بالطريقة التي يستطيع بها الطبيب تحديد المرض، وتشخيصه بشكل صحيح. لذلك ينصح الدكتور نازاريو المرضى بعدم الاكتفاء بإخبار الطبيب بأنهم يشعرون بالتعب بل أيضاً يجب أن يتم تحديد منطقة الشعور بالألم ومدى تأثيره على الشخص المريض وعلى حياته.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 9

9- مرض الذئبة

هو أحد الأمراض الخطيرة التي تهاجم كل نظام في الجسم تقريباً، وتظهر أعراضه على صورة الحمى والتعب أو الطفح الجلدي في الوجه والآفات الجلدية وضيق في التنفس وجفاف العينين حتى إن تحاليل الدم تبدو طبيعية تماماً كما تتشابه أعراض مرض الذئبة النادر لدى الرجال والمنتشر لدى النساء مع أعراض مرض التهاب المفاصل الروماتويدي. وبسبب كل تلك الأعراض المتداخلة يقع الكثير من الأطباء في الحيرة، وهو ما يدفعهم لتجربة عدة علاجات قبل التيقن بأن جميع الأعراض التي يعاني منها المريض ما هي إلا أعراض الذئبة.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 10

10- داء لايم

هو داء خمجي ينتج عن الإصابة بواحد من إحدى 3 أنواع من بكتيريا البوريليا، وينتقل للإنسان من حشرة القراد عند اللدغ، والتي تنتشر على أجسام الحيوانات سواء الأليفة أو البرية. في حال لم يتلق المصاب العلاج تتطور الحالة لتشمل أعراضاً تصيب القلب والمفاصل والجهاز العصبي ولحسن الحظ يمكن عكس الأعراض وأحداث الشفاء عبر المعالجة بالمضادات الحيوية. ولعل تشابه أعراض هذا المرض التي تتلخص في ألم الجسم والحمى بالإضافة إلى الإرهاق مع أعراض الإنفلونزا هي ما تسبب الحيرة لدى الأطباء.

مجموعة أمراض ماكرة احيانا يخطئ الأطباء في تشخيصها  صورة رقم 11

الموقع العربي الاول