FARFESHplus.COM
spacer
spacer
spacer
مسلسلات رمضان 2020
spacer
spacer
spacer

وسط إغلاق كورونا.. 4 أبراج بارعة في المواعدة الافتراضية!

موقع فرفش بلس
16:00  20/05/2020
Share  

بات جزء كبير من الحياة الاجتماعية خلال جائحة فيروس كورونا التاجي يتم من خلال الإنترنت والمحادثات الافتراضية، بما في ذلك المواعدة. وعلى الرغم من أن العديد من الناس لم يعتادوا بسهولة على المواعدة عبر الإنترنت، والتي باتت ضرورية الآن بسبب قيود التباعد الاجتماعي، هناك أبراج بارعة للغاية في هذه المسألة ويمكننا جميعا التعلم منها في هذا الصدد:

1. برج الجدي: أبناء الجدي مجتهدون للغاية ويعطون حياتهم العاطفية نفس الاهتمام، فهم يجيدون طرح الأسئلة التي تتيح لهم التعرف على طبيعة الطرف الآخر عبر الإنترنت، للتوصل إلى انطباع يساعدهم على تخطي مسألة التباعد الجسدي، وتكوين علاقة وثيقة عن بُعد.

وسط إغلاق كورونا.. 4 أبراج بارعة في المواعدة الافتراضية! صورة رقم 1

2. برج السرطان: حتى مع انتشار الوباء العالمي، تظل طبيعة برج السرطان المعطاء صامدة، وبينما يطمئنون ويرعون أجدادهم وأقاربهم وحتى جيرانهم المسنين، يحتاجون إلى شخص يعتني بهم أيضًا. ولهذا هم بارعون للغاية في تكوين العلاقات عبر الإنترنت، ويكفيهم أن يسأل عليهم الشريك عن بُعد، ليشعروا بالاهتمام.

3. برج الجوزاء: لن يترك الجوزاء قيود التباعد الاجتماعي تعطل حياته العاطفية، فهو ذلك الشخص الذي يمكنه مراسلة شريكه وهو في وسط جمع من الناس، وبالتالي لن يواجه صعوبة في التركيز على المحادثات الحميمة عبر الإنترنت وسط العزلة التي نمر بها جميعا، فهم ماهرون في المحادثات الكتابية واختيار الصور الساخرة من الحجر الصحي.

وسط إغلاق كورونا.. 4 أبراج بارعة في المواعدة الافتراضية! صورة رقم 2

4. برج الأسد: عدم القدرة على الاختلاط بالآخرين جعل الحجر الصحي مروعًا لأبناء الأسد الاجتماعيين بطبيعتهم، ومع ذلك، لا يمكن لهذه العلامة النارية الحساسة أن توقف حياتهم العاطفية. ولذلك ستجدهم مشغولين بالمغازلة عبر الرسائل النصية، وتعليقات إنستغرام، وكتابة العبارات الافتتاحية الجريئة على تطبيقات المواعدة، فطبيعتهم الاجتماعية لا تقتصر على الاجتماع بالناس وجها لوجه.

وتستفيد كل الأبراج السابقة من حس الفكاهة العالي وسرعة البديهة واللطف الطبيعي غير المصطنع، للتفوق على أي منافس في لعبة المواعدة الافتراضية.

وسط إغلاق كورونا.. 4 أبراج بارعة في المواعدة الافتراضية! صورة رقم 3

الموقع العربي الاول