FARFESHplus.COM
spacer
spacer
spacer

بالصور: لبنانية مسلمة تتزوج في كنيسة وهي ترتدي الحجاب

موقع فرفش بلس
20:30  12/08/2017
Share  

بعد قصة حب دامت 7 سنوات، ورغم اختلاف الأديان، تم زواج الشاب بطرس كتورة من الشابة المحجبة مروى فواز في زواج ديني في كنيسة، وذلك بعد ان تم عقد قرانهما أولا لدى شيخ، لإرضاء العائلتين. وأثبت الاثنان أنّ لا حدود للحب. ورغم اننا شهدنا في العالم العربي حالات عديدة من الزواج المختلط في السنوات الأخيرة، ولكن اللافت في زواج المسيحي بطرس والمسلمة مروى هو أنّها ورغم زواجها داخل الكنيسة، لكنها حافظت على معتقداتها الدينية، ووقفت امام الكاهن وهي ترتدي الحجاب كعادتها، مما أشعل مواقع التواصل الإجتماعي..

تناقضت التعليقات بين مهنئين سعيدين بتتويج الحب بالزواج، وبين معترضين لاختلاف الأديان.. وقال خال العريس ومختار قرية تبنين، عبدو حداد، ان العروس نالت قبل زواجها موافقة مرجعها الديني وأن العريس نال هو أيضا موافقة مطرانية صور للروم الكاثوليك، وقام بعقد قرانهما شيخ من الطائفة الشيعية وذلك قبل أيام قليلة من زواجهما الكنسي، وبهذا قاما بإرضاء أهل الطرفين. ومن أجل تثبيت زواجهما رسميا في الدوائر اللبنانية سيسافران قريبا الى قبرص للزواج مدنياً".

بالصور: لبنانية مسلمة تتزوج في كنيسة وهي ترتدي الحجاب صورة رقم 1

تم زواج الشاب بطرس كتورة من الشابة المحجبة مروى فواز في زواج ديني في كنيسة

وعن وجود عروس محجبة داخل الكنيسية، اكد عبدو حداد، ان الامر طبيعي جداً في نظره خاصة انه كانت هناك موافقة دينية من الطرفين، ولا يوجد امتعاض او مخالفة الشرائع الدينية، وأضاف:"نحن مسيحيين ومسلمين نؤمن برب واحد، والمهم ان تجمعهما علاقة حب قوية ليؤسسا عائلة مبنية على المحبة والتسامح لا على الكره".

وأضاف ان زواج بطرس ومروى لم يكن الزواج المختلط الأول في القرية ولن يكون الأخير، متمنياً ان يهتم المعترضون بأمورهم ويبحثوا في عيوبهم، فما دام الزواج قد نال موافقة الاهل والمراجع الدينية لا يحق لأحد الاعتراض.. ولو كان فيه مخالفة للتعاليم لما وافق عليه اي مرجع ديني". وقال اصدقاء العروس أن المشكلة كانت في بداية الأمر بسبب اعتراض أقارب العروس، ولكنهم سرعان ما اقتنعوا بأنه ما دام ليس هناك أي مخالفة للتعاليم الدينية فلا مانع من إتمام الزواج..

بالصور: لبنانية مسلمة تتزوج في كنيسة وهي ترتدي الحجاب صورة رقم 2

ونشر وئام وهاب وزير البيئة اللبناني السابق ورئيس حزب التوحيد العربي عبر صفحته على تويتر صورة من زفاف العروسين اللذين ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر زواجهما، فليس من المعتاد ان يتم زواج مسيحي من محجبة داخل كنيسة. وعلّق وئام وهاب على الصورة قائلا: "في مشهد يدعم العيش المشترك، بين المسلمين والمسيحيين في بلدة تبنين، عقد المسيحي بطرس كتورة قرانه على المسلمة مروى فواز في زواج ديني داخل كنيسة". ثم أضاف قائلا: "اللافت في الأمر هو أن العروس المسلمة ورغم أنها تتزوج من شاب مسيحي بداخل جدران كنيسة وتتكلل بزواج ديني بمباركة قسيس الكنيسة لكنها حافظت على حجابها".

وقال الأب بسيليوس نصر الذي كلل العروسين في الكنيسة: "هدفنا هو الجمع وليس التفرقة، وما قمت به من تزويج عروس محجبة داخل كنيسة لا يتعارض ابدا مع التعاليم الدينية، مع التنويه بأني لا اعلم عما يتداول به من زواجهما الاسلامي". وأضاف الاب نصر قائلا "ما يزوجه الله، لا يفرقه انسان". ووضح بقوله: "ليس هدفنا هو ان نبني جامعاً أو كنيسة بل ان نبني مجتمع قائم على المحبة".

بالصور: لبنانية مسلمة تتزوج في كنيسة وهي ترتدي الحجاب صورة رقم 3

واستند السيد علي أمين في حالة مروى وبطرس، بفتوى لإباحة زواج مسلمة من مسيحي، قائلا أن الفتاوى "نتائج لحركة الإجتهاد وهي ليست نصـوصاً دينية بالمعنى التشريعي، و فهم النص الديني ليس من المقدسات والتي لا يجوز تجاوزها. ومن هنا، يمكن للفقيه ان ينظر في هذه المسألة مجدداً برغم تداول المنع بين الفقهاﺀ.. ويناقش في هذا الإجماع المدعى وأنه مختص بحالة الرفض، لمعتقد المرأة المسلمة، و عدم احترامه لها". واذا ما عدنا لمفهوم زواج المسلم من الكتابية، فهو قائم على اساس مهم وهو إحترام معتقد الزوجة وذلك لأن المسلم "لا يكون مسلماً إلا إن آمن بعيسى المسيح والنبي موسى وسائر الأنبياﺀ، وقد جاﺀ في القرآن الكريم، ما ينفي صفة الرفض للإسلام، كدين سماوي، عن أهل الكتاب".