FARFESHplus.COM
spacer
spacer
مسلسلات رمضان 2018
spacer
spacer

أشهر 8 محاولات اغتيال لقادة ومشاهير منهم البابا و3 شخصيات عربية

موقع فرفش بلس
01:30  08/11/2018
Share  

يعد الاغتيال أحد الوسائل الراديكالية للتخلص من الخصم السياسي أو الفكري. وشهد العالم عبر التاريخ اغتيالات سياسية عديدة، غير أن بعضها فشل وكانت له تبعات أيضاً على سياسة تأمين المشاهير وكبار الشخصيات. تعرفوا إلى محاولات اغتيال فاشلة شهيرة.

1. محاولة اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني:

أشهر 8 محاولات اغتيال لقادة ومشاهير منهم البابا و3 شخصيات عربية صورة رقم 1

سنة 1981 أقدم شاب تركي على إطلاق النار على البابا يوحنا بولس الثاني في ساحة القديس بطرس وهو يلقي التحية على الجماهير الغفيرة التي جاءت لرؤيته. أصيب البابا بثلاث طلقات نارية - واحدة في معدته والثانية في ذراعه والثالثة في أصبعه. ثم سنة 1983 التقى البابا بمحمد علي آغا، وهو التركي الذي حاول قتله، وتبادل معه الحديث. حتى اليوم ورغم الإفراج عن آغا، لا يُعرف إذا كان العمل الذي قام به الشاب تركي هو مجرد عمل فردي أم أن ذلك كان لحساب جهات سياسية أخرى، إذ كانت أصابع الاتهام آنذاك تشير إلى الاتحاد السوفييتي.

2. محاولة اغتيال الرئيس الأمريكي رونالد ريغان:

أشهر 8 محاولات اغتيال لقادة ومشاهير منهم البابا و3 شخصيات عربية صورة رقم 2

أرسل الرئيس الأمريكي رونالد ريغان رسالة تهنئة للبابا على نجاته من محاولة الاغتيال. وكان ريغان نفسه قد تعرض قبل ذلك الوقت بأشهر قليلة إلى محاولة اغتيال مشابهة، إذ أطلقت عليه ست رصاصات وهو يهم بالخروج من أحد الفنادق في واشنطن. تمكن حراس ريغان من دفعه داخل سيارة الليموزين المصفحة، في حين أصيب أعضاء من الوفد المرافق للرئيس الأمريكي وأحد حراسه. بالرصاصات. أما القاتل، جون هينكلي، فلم تتم محاكمته بعد أن ثبتت إصابته باختلال عقلي.

3. عشرات المحاولات الفاشلة لاغتيال الرئيس الكوبي فيدل كاسترو:

أشهر 8 محاولات اغتيال لقادة ومشاهير منهم البابا و3 شخصيات عربية صورة رقم 3

تعرض الرئيس الكوبي فيدل كاسترو لعشرات محاولات الاغتيال نجا منها كلها. فالرئيس الكوبي البالغ من العمر 87 عاماً كان له أعداء كثر خلال الحرب الباردة من المعسكرين الشرقي والغربي، وبقي في الحكم إلى أن استقال بمحض إرادته بسبب تقدمه في العمر وذلك لصالح أخيه.

4. النجاة من هجوم بالطائرة للعاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني:

أشهر 8 محاولات اغتيال لقادة ومشاهير منهم البابا و3 شخصيات عربية صورة رقم 4

أثناء عودة العاهل المغربي الراحل، الملك الحسن الثاني، من إحدى زياراته الرسمية إلى فرنسا سنة 1972، تعرضت طائرته إلى هجوم من قبل طائرات عسكرية. وبعد تفاوض الطيار مع الانقلابيين وإيهامهم بأن الملك قد أصيب في الحادث ومات، سمحوا للطائرة بالهبوط. الخدعة كانت فكرة من الحسن الثاني، الذي قام بعد محاولة اغتياله هذه بإعدام المشاركين فيها من قادة الجيش.

5. إعاقة مدى الحياة لوزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله:

أشهر 8 محاولات اغتيال لقادة ومشاهير منهم البابا و3 شخصيات عربية صورة رقم 5

قد لا يعرف البعض أن وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله، الذي يتنقل على كرسي متحرك، قد تعرض لمحاولة اغتيال فاشلة تسببت في إعاقته مدى الحياة، وذلك سنة 1990 عندما أطلق عليه مختل عقلياً النار في مدينة أوبيناو أثناء حملته الانتخابية. .

6. طعن السياسي الألماني أوسكار لافونتين:

أشهر 8 محاولات اغتيال لقادة ومشاهير منهم البابا و3 شخصيات عربية صورة رقم 6

شويبله ليس السياسي الألماني الوحيد الذي تعرض لمحاولة اغتيال. فقد تعرض أوسكار لافونتين، الذي كان مرشحاً لمنصب المستشار آنذاك عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، إذ طعنته مختلة عقلية خلال تجمع للحملة الانتخابية في مدينة كولونيا. غير أن لافونتين نجا من هذه المحاولة ويبلغ اليوم من العمر سبعين عاماً.

7. محاولة اغتيال نجيب محفوظ:

أشهر 8 محاولات اغتيال لقادة ومشاهير منهم البابا و3 شخصيات عربية صورة رقم 7

قام شاب إسلامي متطرف بطعن نجيب محفوظ بسكين في رقبته محاولاً قتله مساء الرابع عشر من أكتوبر/تشرين الثاني 1994، وذلك بتحريض من متطرفين صوروا له أن روايات نجيب محفوظ تحرض على الكفر والإلحاد. ورغم عمره المتقدم، نجا محفوظ من هذه المحاولة وتوفي سنة 2006.

8. نجاة من موت محقق للصحفية اللبنانية مي شدياق:

أشهر 8 محاولات اغتيال لقادة ومشاهير منهم البابا و3 شخصيات عربية صورة رقم 8

نجت الصحفية اللبنانية مي شدياق من موت محقق بعد تفجير سيارتها في بيروت سنة 2005. الهجوم أسفر عن بتر يد رجل المذيعة، التي اشتهرت باسم ابتسامة الموناليزا. ولم يعرف لحد اليوم من هم الجناة الحقيقيون، وإن كانت أصابع الاتهام قد وجهت حينها للنظام السوري الذي كانت مي من معارضيه.

الموقع العربي الاول